حوادث وقضايا

طفل يصور لحظة مقتل أمه.. فيديو يكشف لغز جريمة “الشرف” في الدقهلية

كشف مقطع فيديو مصور قدمه طفل يبلغ من العمر ٩ سنوات في الصف الثالث الابتدائي – تفاصيل واقعة العثور على سيدة مقتولة داخل مسكنها في قرية تابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، والمتهم فيها زوج المجني عليها.

تفاصيل الواقعة بدأت عقب تلقي اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مديرالمباحث الجنائية يفيد ورود بلاغ من “محمد. إ. م” باكتشافه وفاة شقيقته “عبير” داخل منزلها.

انتقلت لموقع البلاغ، قوة من مباحث مركز شرطة طلخا، بقيادة الرائد أحمد السادات مصطفى، رئيس المباحث، ومعاونيه النقباء أحمد العزب وسعد عبدالله وأحمد محسن، لفحصه والوقوف على ملابسات الواقعة.

تبين وجود جثة المجني عليها مرتدية كامل ملابسها، وأثبتت المعاينة الأولية وجود كدمات زرقاء في الوجه والرقبة، ونزيف في الأنف.

بدأ فريق البحث بفحص الأبواب والنوافذ، والتي تبين سلامتها، وعدم وجود أي محاولات لدخول المنزل عن طريق العنف من الخارج.



ونُقلت الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة العام الجديد “الدولي سابقًا”، ووضعت تحت تصرف النيابة العامة.

وأكد تقرير مفتش الصحة، بعد معاينة الجثة، وجود علامات زرقاء في الوجه والرقبة وآثار اختناق ونزيف بالأنف، كما أشار إلى أنه لا يُمكن الجزم بسبب الوفاة.

تحول فريق البحث الجنائي لسؤال شقيق المجني عليها، والذي لم يتهم أحد بالوقوف وراء ارتكاب الواقعة، ولم يعلل سبب الوفاة، مشيرًا إلى أنه علم بوفاة شقيقته من الأهالي.

بالعرض على اللواء علاء سليم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، واللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية بالدقهلية، كلفا بتشكيل فريق بحث برئاسة الأخير، لكشف غموض الواقعة وملابساتها.

وأكدت التحريات التي أجراها ضباط مباحث مركز طلخا، أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها “هاني. ر. ع”، 38 سنة عامل، ان السبب وراء ارتكابه الجريمة يعود إلى شكه في سلوكها.

باستدعاء الزوج وسؤاله أنكر في البداية ارتكابه الواقعة، إلا أن المفاجأة جاءت عقب تقديم نجله، الطالب بالصف الثالث الابتدائي، ابن المجني عليها، مقطع فيديو صوره بهاتف محمول لحظة وقوع الجريمة.

ويظهر في المقطع لحظة خنق الأب المتهم لزوجته باستخدام “إيشارب”، ما دفع المتهم للاعتراف بالجريمة عقب مواجهته بالدليل الجديد.

اعترف المتهم بارتكابه الواقعة وخنق زوجته لشكه في سلوكها، وخروجها المتكرر من المنزل دون إذنه، وإهانتها له أثناء معاتبتها، وأوضح أنه عقب خنقها وضع رجله فوق رأسها حتى تأكد من وفاتها وترك المنزل وغادر.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة، قرر أحمد شوقي سعد، وكيل النائب العام تحت إشراف المستشار محمد هدايات، رئيس نيابة طلخا، تحريز الهاتف المحمول الخاص بالطفل وحبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووجهت النيابة للمتهم تهمة القتل العمد، وأمرت بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثمان وبيان سبب الوفاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock