حوادث وقضايا

حماها بجسده.. تفاصيل فيديو إنقاذ أب لابنته من الموت تحت عجلات القطار

روى علاء إبراهيم الطالب بكلية التجارة جامعة الإسماعيلية، تفاصيل واقعة إنقاذ أب لابنته من الموت تحت عجلات القطار داخل المحطة.

وقال علاء إنه صور فيديو الواقعة في محطة قطارات الإسماعلية في تمام الساعة الواحدة إلا ربع ظهر أمس، موضحًا أن الأب كان يقف بالخطأ على رصيف القطار المتجه إلى مركز أبوحماد بالشرقية، رغم أنه كان يتجه إلى القاهرة، وعندما عرف ارتبك ونزل مسرعًا ومعه ابنته للانتقال للرصيف الآخر، وصعد الأب الرصيف إلا أن البنت فشلت وأصيبت بالرعب مع دخول قطار بضائع، فقفز الأب واحتضنها؛ ليحميها بجسده من الدهس تحت عجلات القطار”.

وأضاف إبراهيم: الركاب أصيبوا بالفزع وظنوا أن الاثنين لقيا مصرعهما تحت عجلات القطار. وبرر تصويره ما حدث قائلا: “ما كنش في حد في إيده يساعد وينقذ فصورت؛ لتوثيق لحظة تضحية الأب”.

وتابع: بعد مرور القطار وخروج الأب وابنته، كنا في حالة ذهول، وأشاد الجميع بالأب، وكانت البنت في حالة صدمة كبيرة لدرجة أنها فقدت القدرة على الوقوف على قدمها، فأحضرنا لها كرسيًا وعصيرًا حتي تمكنت من الحركة، واستغرق الأمر ما يقرب من ربع الساعة، ثم انصرف الجميع دون تحرير أي محاضر بالواقعة .

من جهته، أكد مصدر في هيئة السكك الحديد، الواقعة، إلا أنه قال: إن الأب كان برفقته طفلٌ وليس طفلة. وأوضح: حدثت ظهر الأمس الاثنين، داخل محطة قطارات الإسماعيلية، وكان الأب يحاول العبور إلى الجانب الآخر من الرصيف، ولكنه لم يرغب في السير حتى موقع النفق المخصص لعبور المشاة، وقرر العبور من على الرصيف.



وتابع المصدر: فور مرور القطار، وقف الأب واصطحب نجله إلى الجهة المقابلة من المحطة، واستقل قطار إكسبريس المتجه إلى محافظة القاهرة، دون تحرير محضر بالواقعة سواء في قسم الشرطة أو في محطة القطارات.

ونفى المصدر ما جرى تداوله حول الواقعة والحديث عن كونها كانت محاولة انتحار أو سقوط خطأ لطفلة من على الرصيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock