تكنولوجيا

تغريم آبل ٦٠ مليون دولار بسبب تضييع 5 دقائق من وقت عمالها

انتهكت شركة آبل القانون في كاليفورنيا بعد فشلها في دفع رواتب الموظفين حيث لم تحتسب الشركة الوقت الذي يقضيه موظفوها أثناء تفتيش حقائبهم وهواتفهم المحمولة ضمن ساعات العمل وهو ما دفع العمال إلى رفع قضية لتعويضهم.

و بدأت المعركة قبل أكثر من ست سنوات عندما رفع موظفو شركة Apple Store دعوى على الشركة قائلين إنهم ملزمون بالمكوث أثناء البحث عن البضائع المسروقة أو الأسرار التجارية داخل حقائبهم وهواتفهم من قبل الشركة حسبما ذكر موقع انداجيت المتخصص في اخبار التقنية.

وشعر العمال أنهم ما زالوا تحت سيطرة شركة Apple خلال تلك العملية التي تستغرق من خمس إلى عشرين دقيقة وبالتالي يجب تعويضهم.

وجادلت آبل بدورها أنه يمكن للموظفين اختيار عدم إحضار حقائبهم أو أجهزة آيفون، وبالتالي تجنب البحث في المقام الأول.

وكانت شركة Apple قد ربحت هذه القضية في محكمة المقاطعة، لكن العمل استأنفوا على الحكم في المحكمة العليا في كاليفورنيا، وهناك قضى القضاة بأن عمال الشركة “كانوا بوضوح تحت سيطرة Apple أثناء انتظارهم، وأثناء عمليات البحث عن الحقائب عند الخروج” وأجبرت آبل على احتساب ذلك من وقت العمل و دفع تعويض للعمال بأثر رجعي.



ورفضت المحكمة حجة شركة آبل بأن إحضار حقيبة إلى العمل كان بمنزلة راحة الموظف التي يجب ألا تخضع للتعويض وألزمتها بدفع التعويض.

و ركزت بشكل خاص على حقيقة أن آبل شعرت أن الموظفين لا يحتاجون بالضرورة إلى تشغيل أجهزة iPhone الخاصة بهم.

ورد القضاة على حجة آبل قائلين إن توصيفه للآي فون على أنه غير ضروري لموظفيه يتعارض بشكل مباشر مع وصفه للآي فون باعتباره جزءًا متكاملًا من حياة أي شخص آخر.

وقررت المحكمة أن يتم دفع أجور الموظفين المفقودة بأثر رجعي إلى 25 يوليو 2009.

و يمكن أن ينطبق القرار على أكثر من 12400 عامل، وفقا لبلومبرج ، تم الآن إعادة القضية إلى محكمة الاستئناف بالدائرة التاسعة لتطبيق الحكم واتخاذ قرار بشأن التعويض، والذي قد يصل إلى 60 مليون دولار، وفقًا للتقييمات السابقة.

ووافقت تلك المحكمة أيضًا على قبول مطالبات مماثلة من قبل موظفي Converse و Nike.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock