حوادث وقضايا

المتهم بالاعتداء على ابنة زوجته بالسلام: «المخدرات لحست مخي»

«المخدرات لحست مخي» .. تلك هى الكلمات التى برر المتهم باغتصاب نجلة زوجته بمدينة السلام بالقاهرة، فعلته المحرمة تجاه طفلة لم تتعدَ عامها الـ 13.
 
 
نحن أمام جريمة بشعة، تتجسد في أن يقوم القدوة باغتصاب البراءة، وتحول الإنسان لذئب بشري تجاه أقرب الأشخاص له نتيجة إدمانه للعقاقير المخدرة التى “لحست” دماغه، وغيبت عقله من كثرة التعاطي، ولا يرى أمامه سوى إشباع رغباته غير السوية، وتفريغ طاقته الجنسية فى طفلة لا حول لها ولا قوة.
 
المتهم باغتصاب نجلة زوجته بمنطقة السلام اعتاد التعدى جنسيا على الطفلة «منه»، بعد نزول زوجته من المنزل، وصوّر له الشيطان فى مخيلته اغتصابها، فتحول فى الحال لذئب بشري يريد إشباع رغباته المحرمة، وغير مدرك لما سيحدث مستقبلا له أو لها.
 
استمر المتهم فى مراودة الطفلة أكثر من مرة عن نفسها أمام رفضها المستمر لتلك الأفعال التى لم تعتَد عليها منه، ومعاملته الحسنة لها فى السنوات الماضية، حتى وقعت الكارثة وسيطرة المخدرات على رأسه، حتى أعمت عينيه وضميره عن ارتكاب تلك الجريمة البشعة فى حق البراءة، وأصبح من حين لآخر ينتظر الفرصة للانفراد بالطفلة الضعيفة لممارسة الرذيلة معها أكثر من مرة.
 
اعتادت الضحية على حبس نفسها داخل غرفتها فى غياب والدتها للهروب من الذئب البشريالذى يمكث معها فى المنزل لعدم عمله وأصبح عاطلا عن العمل، فاستغل دخولها للحمام وتعدى عليها جنسيا عدة مرات.
 
لم تشفع توسلات المجني عليها للمتهم للهروب من براثنه، وقام بتهديدها بعدم إخبار والدتها بما يحدث لها وإلا سوف ترى العذاب تحت يديه، واستمر فى ذلك حتى قررت الضحية إخبار والدته بما يفعله زوجها بها طوال الفترة السابقة من أفعال مشينة.
 
فى تلك اللحظة أصبحت الدنيا سوداء فى عيني الأم المكلومة على نجلتها ولم تتردد لحظة واحدة فى إبلاغ الشرطة عنه لاعتدائه جنسيا علي ابنتها فى غيابها، وذلك للانتقام منه على فعلته المشينة فى حقها، التى لم يراعي فيها الله والتى وثقت فيه كأنه والدها، إلا انه خان الأمانة وغدر بها وطعنها فى أقرب شىء لها وهى نجلتها الصغيرة، وتحرر المحضر بالواقعة وتم ضبط المتهم.
 
تولت النيابة العامة التحقيقات والتى قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بعرض الطفلة، على الطب الشرعي لاعداد تقرير مفصل عن حالتها.
 
كان قسم شرطة السلام تلقى بلاغًا من ربة منزل أفادت فيه بتعرض طفلتها “منة” للاعتداء الجنسي على يد زوجها داخل شقته مستغلًا غيابها عن المنزل، لافتة أنها كانت متزوجة وأنجبت طفلة ثم حدث طلاق بينها وبين زوجها، ثم تزوجت بالمتهم.
 
وكشفت والدة المجني عليها عن أنها بعد عودتها إلى شقتها أبلغتها ابنتها بأن المتهم اعتدى عليها جنسيًا، مشيرة في بلاغها إلى أنه فض غشاء بكارتها.
 
وبسؤال الطفلة أقرت بأن زوج والدتها جردها من ملابسها، واعتدى عليها جنسيًا عقب نزول والدتها من الشقة، وطالبها بعدم الحديث مع أمها عما حدث لها، وتمت إحالة المحضر لنيابة السلام التي أمرت بضبط وإحضار المتهم وقررت السابق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock