حوادث وقضايا

الكويت | 5 وافدين يتاجرون بالإقامات لقاضي «التمييز»: نطلب الرأفة

مبارك حبيب –

على غير العادة في استجواب المتهمين، اعترف 5 متهمين وافدين بجريمة تزوير محررات رسمية والاتجار بالإقامات، بعد جلبهم 22 شخصا من الخارج بإقامات مزورة وبمقابل مالي، وبرروا فعلتهم خلال التحقيق بالقول: «كنا محتاجين فلوس، ونطالبكم الرأفة». محكمة التمييز، التي نظرت القضية، رفضت هذه الحجة، وأكدت أنها لا محل لها أمام هذه الجريمة، حيث قضت بحبسهم لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ.

وأكدت المحكمة انها صاحبة الحرية في تقدير القوة التدليلية لتقرير الخبير المقدم إليها، شأنه في ذلك شأن سائر الأدلة، وما دامت قد اطمأنت إليه فلا يجوز مجادلتها في ذلك.

وقالت المحكمة ان جميع ما استند إليه الحكم الابتدائي المأخوذ بأسبابه والمكمل بالحكم المطعون فيه من الأدلة التي أخذت بها المحكمة – في نطاق سلطتها التقديرية – من شأنها مجتمعة أن تحقق ما رتبه عليها من استدلال على صحة مقارفة الطاعنين لجريمة الاشتراك في تزوير محررات رسمية.

ولفتت المحكمة إلى أن جريمة التزوير في المحررات الرسمية المنصوص عليها في المادتين 257 و259 من قانون الجزاء تتحقق بمجرد تعمد تغيير الحقيقة في المحرر بإحدى الوسائل التي نص عليها القانون، وأن يكون التغيير من شأنه أن يولد الاعتقاد بأنه مطابق للحقيقة، وبنية استعمال المحرر فيما غير من أجله متى كان من شأن المحرر بعد تغييره أن يولد الاعتقاد بأنه مطابق للحقيقة.

واستدركت المحكم بأنه لا يشترط للعقاب على التزوير أن يحصل تغيير الحقيقة بيد مرتكب التزوير وذلك بواسطة الغير، وكان القصد الجنائي في جريمة التزوير يتحقق بتعمد تغيير الحقيقة في محرر تغييراً من شأنه أن يسبب ضرراً بنية استعماله في غير غرضه.

(( تابعنا على يوتيوب للمزيد من الفيديوهات ))

هل ترغب في استلام أخر الأخبار الخاصة بالمصريين في الكويت؟؟
أخبار الشؤون والجوازات – وظائف – أخبار الجالية – جوازات السفر – خدمات خاصة بالمصريين المقيمين بالكويت … إلخ

(( إضــغــط هــنــا ))



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock