اقتصاد

الرواتب وسمعة الشركة وبيئة العمل أهمّ سمات الوظائف المثالية بالكويت لعام 2020

كشف استبيان جديد أجراه «بيت.كوم» بالتعاون مع «يوجوف»، عن الاتجاهات الحالية المتعلقة بجذب الكفاءات والاحتفاظ بها من منظور الموظفين وأصحاب العمل، إذ أظهر أن أهم 3 عوامل تجذب الكفاءات في الكويت هي الرواتب والتعويضات (69%) وسمعة الشركة (56%) وبيئة العمل (55%)، بينما تمثلت العوامل الأقل أهمية في المظهر الخارجي للشركة مثل الشعار وتصميم الموقع الإلكتروني (17%) والتواجد الإعلامي (14%).
بالإضافة إلى ذلك، صرح 7 من 10 مشاركين في الكويت بأن الشركة تكون أكثر جاذبية في حال اتسمت بالأخلاق واتبعت ممارسات جيدة، كما قال 59% من المشاركين انهم يبحثون عن الشركات التي تتمتع بثقافة عمل ودية.
ويكشف هذا الاستبيان الجديد عن العوامل المتعددة التي تعزز التزام الموظفين تجاه عملهم، والتي تشمل تدريبهم وتقييم مهاراتهم، والبيئة التي يعملون فيها، وفرصهم في النمو والتطور، بالإضافة إلى علاقاتهم مع شركاتهم.
وعندما سئل المشاركون في الكويت عن مدى اهتمام الشركات بجذب الباحثين عن عمل وتشجيعهم على التقدم للعمل لديها، قال 33% ان الشركات تبذل جهودا كبيرة لتحقيق ذلك، فيما قال 29% منهم انها تبذل بعض الجهود في هذا المجال، فيما اعتبر 13% من المشاركين أن الجهود المبذولة في هذا المجال قليلة، وقال 4% إن الشركات لا تبذل أي جهد في هذا المجال.
ووفقا للاستبيان، تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي (30%) وصفحات الشركات عبر الإنترنت التي تستهدف الباحثين عن عمل (19%) كأكثر الوسائل فاعلية لتسويق ثقافة الشركة أمام الباحثين عن عمل.

وعندما سئل المشاركون عن نوع المعلومات التي تثير اهتمام الباحثين عن عمل للانضمام إلى شركة معينة، اختار 70% المزايا والفوائد التي توفرها الشركة، فيما اختار 53% جوائز وإنجازات الشركة.
وأظهر استبيان «بيت.كوم» أن أكثر السمات التي يهتم بها المهنيون في الكويت بعد حصولهم على الوظيفة هي فرص التطور الوظيفي (68%)، يليها أسلوب الإدارة (58%)، والتدريب والدعم (56%)، ومن ثم بيئة العمل (56%).
وبرزت فرص التقدم الوظيفي على المدى الطويل (44%) كأهم العوامل التي تعزز ولاء المهنيين تجاه الشركة، يتبعها الأمن الوظيفي (43%).
تعتبر ثقافة العمل التي تعزز دافعية الموظفين والالتزام التنظيمي عنصرا أساسيا للاحتفاظ بالموظفين، حيث أشار الاستبيان إلى أن ثلثي المشاركين يعملون في شركتهم الحالية منذ أكثر من عامين، إضافة إلى ذلك، قال 70% إنهم سيتقدمون للعمل في شركتهم الحالية في نفس المنصب لو أتيح لهم الخيار للقيام بذلك من جديد.



الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock